ˆ° «°•.ღ ♥ღ منـــتــــديــات الاحــبــة فـي الله.ˆ° «°•.ღ ♥ღ
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل ادناه إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى......سنسعد بانضمامك لأسرتنا متنميين لك المتعة و الفائدة

في أمان الله...♥♥♥


-o-O-o-O بالحـــب نـلـتـقـي لله نـرتـقـي. -o-O-o-O
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» فراق الأحبة صعب
الخميس فبراير 09, 2012 3:27 pm من طرف استشهاد

» ابتسامة امل .. هل من مرحب
الخميس فبراير 09, 2012 3:22 pm من طرف استشهاد

» من 1 الى 6 وكهرب اي عضوو
الخميس نوفمبر 10, 2011 3:28 pm من طرف ابتسامة امل

» افتتاح قسم الفلاشات الدعوية.....دعوة للالتحاق
الأحد نوفمبر 06, 2011 4:13 pm من طرف Aicha

» أجمل لحظات عمرك
الجمعة سبتمبر 16, 2011 1:09 pm من طرف flora flower

» هل تعرف لماذا تصوم ؟!
الأربعاء أغسطس 10, 2011 2:40 pm من طرف محب الله

» ملابس اطفال
الجمعة يوليو 22, 2011 10:54 pm من طرف محب الله

» وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا
الأربعاء يونيو 08, 2011 8:35 pm من طرف محب الله

» الحكمة من ابقاء العين مفتوحة اثناء السجود
الأربعاء مايو 25, 2011 9:19 pm من طرف استشهاد

» سلام الله عليكم احبتي في الله
الإثنين مايو 09, 2011 9:14 pm من طرف استشهاد

» جبت لكم اليوم صور بغآآية الآبدأع
السبت أبريل 23, 2011 2:06 pm من طرف استشهاد

» شعر فلسطيني عن القدس
الإثنين أبريل 18, 2011 8:19 pm من طرف استشهاد

» عد للرقم 6 وأختار...
السبت أبريل 16, 2011 2:49 pm من طرف استشهاد

» ╗◄▓ مآهي ميـزٍة العـضوٍ اللي قبـلك ▓►╔
السبت أبريل 16, 2011 2:40 pm من طرف استشهاد

» اختار رقم سؤالك وجاوب....^_^
السبت أبريل 16, 2011 2:32 pm من طرف استشهاد

» واش يقربلك هدا الاسم....
السبت أبريل 16, 2011 2:26 pm من طرف استشهاد

» كلمة عن الاخلاص
السبت أبريل 02, 2011 3:16 pm من طرف استشهاد

» الشفاء بالدعاء النبوي
السبت أبريل 02, 2011 2:57 pm من طرف استشهاد

» هل تبحث عن اااية؟؟؟؟
الجمعة أبريل 01, 2011 7:22 pm من طرف استشهاد

» اسباب السعادة
الخميس مارس 31, 2011 3:44 pm من طرف استشهاد


شاطر | 
 

 فلسطين ارض كل المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخنساء
محب ذهبي
محب ذهبي


الجنسية : جزائرية و افتخر

انثى

عدد المساهمات : 1019

نقاط : 3986

تاريخ التسجيل : 07/01/2010

العمر : 25

الموقع : jiltarjih.org

مُساهمةموضوع: فلسطين ارض كل المسلمين   الجمعة يناير 22, 2010 1:46 pm

بقلم: سيد نزيلي



- كما في كلِّ أيام الله- يحلو الكلام عن الأرض المقدسة.. أرض فلسطين.. أرض الإسلام.. أرض القدس الشريف.. والمسجد الأقصى.. مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأولى القبلتين، وثالث الحرمين.



ونتابع أحداث التاريخ منذ أن دخل المسلمون هذه الأرض المباركة، ومنذ أن تسلَّم سيدنا عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- مفاتيح الأقصى، منذ ذلك التاريخ وحتى صدور وعد بلفور عام 1917م، والذي تعهَّد فيه وزير خارجية بريطانيا (اليهودي) بوطن قومي لليهود في أرض فلسطين؛ وحيث أعطى مَن لا يملك مَن لا يستحق، وتصرَّفت بريطانيا بذلك في أرض فلسطين، بغير سند من حق وفي غيبة أهلها، وفي غيبة العرب والمسلمين جميعًا.. وفي الوقت الذي صادف فيه ضعفًا وهزالاً في الخلافة العثمانية في الآستانة، في حين أنه قبل هذا الوعد بسنوات يذهب وفدٌ من اليهود الصهاينة على رأسه "هرتزل" إلى الخليفة العثماني.. السلطان عبد الحميد الثاني.. لنفس الغرض، وهو منحُهُم قطعةً من أرض فلسطين، فتثُور ثائرة السلطان عبد الحميد، ويطردهم من حضرته شرَّ طردة؛ باعتبار أنه لا يملك ذلك، وأن أرضَ فلسطين وقفٌ استأمنه الله عليها، ولا بد له أن يحافظ على عهده مع الله ويحفظ الأمانة.



ويُثار كلام كثير حول حق اليهود في أرض فلسطين، أرض الميعاد كما يزعمون!! وتتم الإشارة إلى الآية الكريمة من سورة المائدة: ﴿وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَاءَ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكاً وَآتَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَداً مِنَ الْعَالَمِينَ(20) يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ(21)﴾ يقول صاحب الظلال (رحمه الله): "نعمة الله وعده الواقع من أن يجعل فيهم أنبياء، ويجعلهم ملوكًا، وإيتائه لهم بهذا، وذلك ما لم يؤتِ أحدًا من العالمين حتى ذلك التاريخ، والأرض المقدسة التي هم مقدمون عليها مكتوبة لهم بوعد الله، فهي إذًا بعيد، والارتداد على الأدبار هو الخسران المبين".



وهم بالفعل قد ارتدوا على أدبارهم، وخافوا الدخول على القوم الجبارين؛ لأن في فطرتهم جُبنًا ونكوصًا على الأعقاب ونقضًا للميثاق، وينتهي بهم المطاف إلى أن يقولوا كما يذكر القرآن على لسانهم: ﴿قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَداً مَا دَامُوا فِيهَا فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ﴾ (المائدة: 24)، وكان الأمر الحاسم من الله عزَّ وجل: ﴿قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ﴾ (المائدة: من الآية 26)، ويذكر هنا الأستاذ سيد قطب في الظلال فيقول: "وهكذا أسلمهم الله وهم على أبواب الأرض المقدسة للتيه، وحرَّم عليهم الأرض التي كتبها لهم، ويتركهم السياق هنا في التيه.. لا يزيد على ذلك.. وهو موقف تجتمع فيه العبرة النفسية إلى الجمال الفني على طريقة القرآن في التعبير".



وبذلك تنهدم دعواهم بنص القرآن ولم يدخلوا هذه الأرض فاتحين، وحتى في الفترات التي كانوا يدخلونها لا يلبثون فيها إلا سنواتٍ معدوداتٍ ليُسلِّط الله عليهم مَن يطردهم منها ويقطع دابرهم، قتلاً وأسرًا وتشريدًا؛ فيتحقَّق فيهم قول الله تعالى في كل وقتٍ وإلى قيام الساعة: ﴿وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ﴾ (الأعراف: من الآية 167).



ويحكي الأستاذ عبد الحميد الكاتب في كتابه عن القدس أن اليهود عاشوا في القدس سبعين سنةً فقط، في حين أن العرب عاشوا فيها أربعة آلاف سنة، وجعل ذلك عنوانًا لفصل مهم في كتابه المشار إليه طباعة دار الشروق من إصدارات القراءة للجميع.



ولم يكن في مدينة القدس يوم فتحها المسلمون معابد أو هياكل أو آثار يهودية، وطبيعي لو كان فيها شيء من ذلك لأمر أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بالإبقاء عليه، بل لأمَرَ بصيانته ورعايته ولأَمَر بالمحافظة على نقوشه ومحتوياته، مثلما أمر بالمحافظة على كنائس المسيحيين ومزاراتهم، وما فيها من صور وصلبان وتماثيل، فلم يكن هناك سبب ديني أو عقيدي يدعو إلى أن يغرق المسلمون بين كنائس المسيحيين ومعابد اليهود، فهؤلاء وأولئك من أهل الكتاب، وسوَّى بينهم الإسلام في الحقوق والواجبات.



وقد بقيت مدينة القدس من قبل الفتح الإسلامي وحتى يومنا هذا حافلةً بالكنائس والمزارات والمقدَّسات المسيحية، رعاها المسلمون أكمل وأفضل رعايةً عند الفتح الإسلامي وبعده بوقت طويل، بل إن التاريخ- كما يذكر الأستاذ عبد الحميد الكاتب- شاهد صدق على أن المسلمين زادوا عليها فوسَّعوا في أرضها، وأعلَوا مبانيَها، وأنفقوا في سبيل هذا مالاً كثيرًا من خزانة الدولة الإسلامية.



والسؤال هنا: إذا كانت الآثار والكنائس المسيحية موجودةً قبل الفتح الإسلامي وبعده فلماذا إذًا لم توجد في القدس معابد ولا هياكل ولا آثار يهودية؟! والإجابة التاريخية على هذا هي أن بني إسرائيل دخلوا القدس فعلاً وأقاموا مملكةً لهم فعلاً، وكان هذا في عهد داود وابنه سليمان عليهما السلام، ولم تستمر هذه المملكة غير سبعين سنةً فقط كما يحكي التاريخ، وهي فترة قصيرة من تاريخ القدس، والذي يضاهي في طوله تاريخ مصر (أقدم بلاد العالم)، وكانت قبائل كنعان العربية قد استوطنت في فلسطين، وزَرعت أرضَها، وبَنَت فيها القرى، وهي مرحلة طويلة استمرت زهاء ألفي سنة، ثم تعاقب على غزو فلسطين وحكمها والإقامة فيها أمم عديدة، هي أمم الأشوريين والبابليين والفرس والمصريين واليونان والرومان.



وقد أقام هؤلاء مراحل تاريخية أطول من السنوات السبعين التي عاشها اليهود في القدس، دون أن يدَّعي أحدٌ منهم ما يدَّعيه الكيان الصهيوني في زماننا هذا، من أن لهم الحق التاريخي في القدس وفي فلسطين جميعًا.



وفي بحث للدكتور أحمد صدقي الدجاني في كتابه عن (الخطر يتهدد بيت المقدس) يحكي أن الإنسان سكن منطقة القدس منذ فترة ما قبل التاريخ، وأن مدينة القدس قد ظهرت في بدايات العصر البرونزي حين بناها الكنعانيون مع مجموعة مدن على طريق المياه بين الشمال والجنوب حوالي الألف الرابعة قبل الميلاد، واكتسبت القدس مكانةً دينيةً منذ إنشائها، وكان ملكها هو عبد الإله "السلام" وهي مدينة سالم "أورسالم"، وقد عُرفت باسم سالم، وكوَّنت مملكةً ومدينةً، وعُرف من أسماء ملوكها: قدوم سالم، وملكي صادق، وجاء ذكرها في نصوص مصرية قديمة تعود إلى القرنين الـ18، 19 ق.م.



ونخرج من ذلك بنتيجة مؤكدة، أن القدس ظهرت قبل قدوم نبي الله داود عليه السلام إليها في القرن العاشر قبل الميلاد بزمان طويل، يمتد عشرين قرنًا، وأن محاولات الصهيونية التوسعية اليوم وربط تأسيسها بالملك داود هو استمرار في القفز فوق الحقائق التاريخية الذي دأبت عليه يهود، كما أنه تحوير وتزييف للقراءة الصحيحة لتاريخ نبي الله.



وقضية القدس خصوصًا وفلسطين بوجه عام قضية إسلامية، ولا يجب أن يتسرب إلى الأذهان أية صفة أو توصيف غير ذلك، وهي لن يتم تحريرها وتخليصها إلا من خلال تحرير الهدف والقصد، وأي اختلاط في ألوان الراية التي ترفع لاستنقاذ القدس وفلسطين وانحرافها عن أن تكون إسلامية الغاية والهدف إنما يعطِّل ذلك كله من زمن التحرير والإنقاذ ويصبُّ فقط في مصلحة العدوّ الغاصب وتكريس الاحتلال، وزيادة فترات الصراع.



فالبعد الإسلامي للقدس يتمثَّل في ارتباط هذه المدينة المقدَّسة بأنبياء الله سبحانه وتعالى عند المؤمنين، ومنذ سيدنا آدم عليه السلام إلى سيدنا إبراهيم نجد هذا الرباط بفلسطين؛ حيث نزل سيدنا إبراهيم بيوبس ضيفًا على العرب اليبوسيين وزار مصر، وعاد منها ليستقر في الخليل، وليحمل زوجه هاجر وابنه إسماعيل إلى وادٍ غير ذي زرعٍ عن بيت الله المحرم في مكة، وقد توالى ارتباط الأنبياء من أبنائه بالقدس في سلسلةٍ مبكرة، فيها إسحاق ويعقوب ويوسف وموسى وداود وسليمان وزكريا وعيسى (عليهم السلام)، وصولاً إلى محمد- صلى الله عليه وسلم- الذي أسرى به الله إلى المسجد الأقصى وعرج به منه إلى السماء.



هذا البُعد الديني جعل القدس قبلةً للمؤمنين يحجُّ إليها كل الطوائف والأديان، وهي كذلك تحمل صفة التسامح طوال فترات حكم الإسلام لهذه المدينة، ويعتز شعب فلسطين العربي المسلم بهذا الأمر، وينهض بمسئولية استضافة الحجيج ورعايتهم أثناء حجهم وزيارتهم لبيت المقدس.



أما أن يأتي اليهود بدوافع صهيونية عدوانية استيطانية لاحتلال القدس وأرض فلسطين- بحجة أن القدس هي عاصمتهم الأبدية، وأن أرضيَ فلسطين هي أرض ميعادهم وحدودها من الفرات إلى النيل- فهذا محض كذب وافتراء، وهو ما حاولنا كشفَه وتعرِيَتَه في هذا المقال، فأرض فلسطين كلها- بما فيها القدس- أرض إسلامية وستبقى كذلك إلى نهاية التاريخ بإذن الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اياد حبيب
محب فعال
محب فعال


الجنسية : فلسطين

ذكر

عدد المساهمات : 60

نقاط : 2697

تاريخ التسجيل : 20/01/2010

العمر : 34

الموقع : احبه فى الله

مُساهمةموضوع: شكرا   الجمعة يناير 22, 2010 3:12 pm

شكرا لكم على كل موضوع مواضيعكم شيقه واتمنا ان نتواصل على المبه فى الله سبحانه وتعالى وان ينصر الاسلام (ومن يتق الله يجعل له مخرجا) اخوكم اياد حبيب من غزه المحاصره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahiba-fi-llah.ahlamontada.net/
الخنساء
محب ذهبي
محب ذهبي


الجنسية : جزائرية و افتخر

انثى

عدد المساهمات : 1019

نقاط : 3986

تاريخ التسجيل : 07/01/2010

العمر : 25

الموقع : jiltarjih.org

مُساهمةموضوع: رد: فلسطين ارض كل المسلمين   الجمعة يناير 22, 2010 5:27 pm

ردودك هي الشيقة دائما اخي نتمنى لك مزيدا من التالق في منتداكم المتواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فلسطين ارض كل المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ˆ° «°•.ღ ♥ღ منـــتــــديــات الاحــبــة فـي الله.ˆ° «°•.ღ ♥ღ  :: ˆ° «°•.ღ ♥ღ القضية الفلسطينيةˆ° «°•.ღ ♥ღ :: القدس الشريف المغتصب.-
انتقل الى: